مدونة شاهر بوك ShaherBook Blogger

مدونة خفيفة أسعى من خلالها لتسليط الضوء على بقع محددة بطريقة سهلة مبسطة و أحفظ بها كلماتي المتواضعة بدل أن تتلاشى في ذبذبات هذا الجو وتختلط مع موجات وذبذبات الآخرين.. كلمات أسعى من خلالها لتسجيل خبرتي (ولكل كائن حي خبرة) في الحياة والتي استمرت على مايقارب ال33 عاما.. ألتقط فيها موجات لقراء محددين.. وآمل أن تعجبكم لأنها حتى الآن لم تعجبني!!

آخر المواضيع

‏إظهار الرسائل ذات التسميات النجاح. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات النجاح. إظهار كافة الرسائل

31‏/07‏/2019

يوليو 31, 2019

الحقيقة الكاملة للمال

الحقيقة الكاملة للمال












والدي أطال الله في عمره قال لي ذات يوم كلمات لم أنسها حتى الآن:


إياك أن تضع يدك في جيبك ولا تجد فيها نقودا.



كنت صغيرا وكان يحثني على العمل والجد وعدم التكاسل في جلب الرزق الحلال.. وأن أكون قويا واثقا من نفسي.. وألا أضطر لأن أحتاج أي كائن على وجه الأرض.. وألا أمشي مثل المسكين الذي يشتهي وجبة أو أكلة ولا يستطيع شراءها..


أيها السادة :

القرش الذي في الجيب
والقرش الذي في البحر
لهما نفس الاسم..
ونفس القوة..

لو بحثتم في هذه الحياة لوجدتم أن أساسها وعمودها يعتمد على رحلة البحث عن المال..
من غيره لن تقوم هذه الحياة .. لن يرضى ببنائها أحد.. لن يكون لك أقارب .. ولن يسمى الأخ أخا .. ولن يرضى أحد أن يضيع لحظة في النظر إليك أو الوقوف بجانبك أو الحديث معك..
المال هو العزة .. وكرامة النفس.. والنظافة .. ومن غيره من الصعب أن يلاحظ المرء مدى نظافتك الحسية .. ولنكن دقيقين وصادقين وصريحين أكثر : لن يلاحظ أحد نظافتك المعنوية أيضا إلا بالمال!
هذه الحقيقة.. لماذا الكذب؟

كان الأمر غير هذا منذ فترة طويلة حين كانت الأخلاق سيدة المواقف والمجتمع .. أما الآن فلا.. وألف لا.. أصبحت الأخلاق درجة ثانية وليست أولى ..
الآن من يرفعك أو يضعك هو المال.. هو سيدك.. ولست أنت سيده.. ولهذا حين تمد يدك إلى جيبك فأنت تمدها إلى سيدك.. وحين تأت القطعة النقدية ليديك فأنت تحترمها بشدة .. وتقدرها .. وتخشى عليها.. من المستحيل أن تفقدها .. أو تمزقها .. أو تعطيها لأي شخص إلا ببديل يساوي نفس قيمتها..

المال : لا يمل من ذكره أحد .. هو همّ الجميع .. الكل يبحث عن طريقة للحصول عليه.. ولو حصلوا لما شبعوا ولأرادوا المزيد إلى قيام الساعة .. ولذلك هو يُذهب العقل ويسبب الإدمان.. ويرفع من مستويات هرمونات السعادة في الدماغ لأقصى حد .. خاصة السيروتونين والدوبامين .. وأحيانا يميت القلب تماما .. 

لا توجد قطعة نقدية في يديك أو في جيبك إلا ومرت على جميع فئات الناس .. الحي والميت .. الغني والفقير .. الطبيب ورجل النظافة .. رجل الدِّين ورجل اللادين..
مليء بالبكتيريا وجميع أنواع الجراثيم نعم.. لكن لا أحد يرفضه.. لأن نفعه أكثر من ضرره .. والكرامة والقوة أهم من جراثيم هذه الدنيا..
من لا يريد مالا في هذا العصر كاذب.. إما هو لديه مال كثير أو ليس لديه شيء ولديه احباط كبير..
الحرية في المال ، وبدونه لا حرية لديك.. والنساء المتزوجات يعرفن جيدا ماذا يعني هذا..

المال مكون من قطن وكتّان : أي من مواد نباتية .. لكنه أخذ قيمته بإجماع الناس عليه.. فكل مااجتمع عليه رأي الناس علت قيمته..


باختصار : المال النباتي الذي لا روح فيه هو قيمتك.. في الدنيا..


أنا لا أقول هذا الكلام حتى أوضح أننا عبيد للمال .. أو أن نكون هكذا حاشا لله .. أنا فقط أريد أن أقول لهذا النائم الآن : انهض وابحث عن قيمتك.. بالحلال طبعا.. فمهما أتاك من مال فإن وقته محدود جدا .. أنت تأخذه من ثم تعطيه .. هذه هي دورته الدائمة ..  يجب أن تأتي به باستمرار..خاصة أن الراحل منه أكثر من الآتي.. وخاصة أن البركة قلت بسببك .. وبسببي وبسبب الجميع ..



تحياتي ..







30‏/07‏/2019

يوليو 30, 2019

مقالة لاذعة للبعض وحلوة للبعض الآخر

مقالة لاذعة للبعض وحلوة للبعض الآخر







حين تجد شخصا يستفزك أو يرمقك بنظرة سخرية في الطريق مع أنك لا تعرفه..
 او يمشي بسيارته ببطء في أقصى اليسار للطريق المخصص للسرعة ولا يستجيب لك مهما وجهت له من إضاءة عالية أو تنبيه ببوق السيارة..
أو حين يمر أمامك كالصاروخ بسيارته ليأخذ المكان الفارغ قبل أن تأخذه أنت مع أنك كنت تنتظره قبله .. لينزل من سيارته ببرود ولا مبالاة متحاشيا أن ينظر إليك قاصدا أن يميتك من الغيظ..

وحين تجد شخصا على مواقع التواصل الاجتماعي همه الوحيد النقد والسب والشتم والتمييز العنصري..

أو حين تجد مجموعة من الاطفال الصغار يأتون لك ليغيظوك من ثم يهربون بسرعة..
او حين تجد أن جارك مازال يضع سيارته مكانك ليزعجك مع أنك نصحته أكثر من مرة بكل احترام..
والكثير الكثير من القصص لدى كل فرد منا..


حل هذا الموضوع هو أن تبتسم .. أو تغادر .. من ثم تنسى بسرعة لأنه لا وقت لديك..
نعم ياصديقي..

لأن الحقد لا يكون في قلب امرئ إلا لأسباب معروفة..


بسم الله نبدأ:

كل ذي عاهة جبار!..
الفاشل جبار..
الذي لم يستطع إيجاد وظيفة جبار ..
العالة على الآخرين جبار..
معدوم الثقة في نفسه جبار..
الذي ليس لديه من يصادقه جبار..
الذي يشعر بالدونية جبار..
الذي عليه جبال من الديون جبار..
من هدفه في الحياة الاكل والشرب والنوم جبار..
الذي لم يستطع تحقيق أي هدف في حياته جبار!!

  الكاتب المفضل لدي أحمد خالد توفيق قال عبارة رائعة جدا أكتبها هنا :
تصلب الشرايين يؤدي إلى تصلب الآراء.



أرجو أن أكون قد أرحتك ياصديقي يا من يقرأ مقالتي ويا من تعاني من هؤلاء المرضى  الذين لدى كل واحد منهم حالة مستعصية.. وأرجو لك المزيد من التفوق وتحقيق الأهداف .. وعدم الاهتمام بالأمور وعدم زيارة مواقع التواصل التي ترفع الضغط لأنه كما قلت لك: لا وقت لديك.. هم يضيعون وقتهم وهذه فرصة كبيرة عليك أن تنتهزها .. 

يجب أن يكون هناك من يضيع وقته حتى يستطيع الناجح أن يحل محله و يحقق نجاحه...

وأخيرا وليس آخرا : من علامات الساعة أن ينطق ( الرويبضة ) : وهو التافه الذي يتكلم في أمور العامة .. وهذا هو حال التعليقات في مواقع التواصل .. كل شخص يريد أن ينطق.. وياليته ينطق بشيء مفيد.. لا .. ينطق بالتوافه وبالحقد الدفين الذي تراكم مع مرور الأيام بسبب ظروفه وحاله .. 


هو حال التافهين كما قلت لك.. لا يوجد طبيب أو مهندس أو عالم أو أي شخص ناجح بالأساس لديه وقتا يسمح له أن يعلق في تلك المواقع..


ملاحظة / وصف جبار ملائم تماما لمن هم شرسوا الطباع ذوو الجبروت وقسوة القلب.. لكن لا ينطبق على الجميع .. لكل قاعدة استثناء .. كما أنه من يخش الله ويتقه سلوكه مختلف تماما... ولهذا أقول دائما : إلا ما رحم ربي..



أتمنى لجميع الناجحين المزيد من النجاح..

من أنا

author

اسمي محمد شاهر هبا من مواليد دمشق عام 1986م. خريج آداب قسم اللغة الانجليزية جامعة طيبة بالمدينة المنورة. قارئ نهم للكتب وكاتب روائي لم أنشر بعد.


المزيد عني →

المتابعة بالبريد الإلكتروني

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *